الحوار المتمدن - موبايل



أجمل ما قيل عن الأمهات

جهاد علاونه

2018 / 2 / 6
حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات


حديث ضعيف ضعفه الألباني , ولكن آهٍ لو كان صحيحا, الحديث الوحيد عن محمد صلى الله عليه وسلم الذي ضعفه علماء الحديث وددتُ لو كان صحيحا بل تمنيت لو كان صحيحا!!!! وما المانع في أن يكون صحيحا؟اليوم تذكرتُ أمي رحمها الله, فكتبت على محرك البحث غوغل هذه العبارة: أجمل ما قيل عن الأم, فتصفحته جميعا من الألف إلى الياء .

ولكني لم أجد أجمل من قول محمد صلى الله عليه وسلم وهو:(الجنة تحت أقدام الأمهات) علما أنه ليس من الضروري أن كل الأمهات في الجنة, ولكن بر الوالدين واجب أخلاقي رفيع المستوى ومهما فعلنا لهما جزاء على تعبهما من أجل تربيتنا إلا أننا لا نوفيهم هذا الدين الذي في أعناقنا, مع علمي أن هذا الحديث ضعيف بالإختبارات التي أجراها الألباني عليه: وتتمّته: من شِئن أدخلن ومن شئن أخرجن، وقال الألباني في تضعيفه أنّه حديثٌ موضوعٌ، ويغني عنه حديث معاوية بن جماعة أنّه جاء النّبي -صلّى الله عليه وسلّم- فقال:" يا رسول الله، أردت أن أغزو، وقد جئت أستشيرك. فقال: هل لك أم؟ قال: نعم. قال: فلازمها فإنّ الجنّة تحت رجليها "، رواه النّسائي وغيره، كالطّبراني، وصحّحه الحاكم، ووافقه الذّهبي، وأقرّه المنذري. وعلى هذا فإنّ نسبة الحديث المذكور إلى النّبي -صلّى الله عليه وسلّم- لا تصحّ، وهناك من النّصوص الشّرعية من الكتاب والسّنة ما يغني عنه في موضوعه، ويحمل أكثر من معناه.

, وبغض النظر عن اتجاهاتنا الفكرية وبعدنا أو قربنا من الإسلام لا يستطيع أي باحث أن يأتي بجملة أعظم من هذا الحديث, هذا الحديث حتى اليوم لم يستطع أن يقلده أكبر فيلسوف أو أكبر عاشق لأمه, تخيلوا العبارة معي: الجنة تحت أقدام الأمهات.
كانت حياتي وأنا مع أمي أفضل منها الآن ولا أنكر أنها تركت برحيلها فراغا كبيرا, وكتبت عنها الكثير ولكن حين أردت أن أبحث في عبارات فلسفية أو أدبية تثلج الصدر عن أمي أو عن الأم بشكل عام لم أجد أجمل من قوله صلى الله عليه وسلم( الجنة تحت أقدام الأمهات).
هذا القول لم يقل مثله لا بابلي من أيام بابل ولا سومري ولا زنجي ولا نازي ولا حتى أي مسلم بخلاف محمد (ص), هاتوا لي قولا يبتز هذا القول, أو كلاما يكون بمثل هذا المستوى من الكلام, كلام نبي سبا السبايا وتزوج الحرائر من النساء واحتل مكانة دينية في التاريخ قلما نجد لها مثيلا, ولكن في الحقيقة والواقع ومع كل شيء وبرغم كل شيء قال قولا لا يستطيع أحد نكران جماله وصدقه وهو يطير بنا بعيدا في الآفاق, ويجعلنا نتخيل أن الجنة...أو إذا كانت الجنة تحت أقدام الأمهات فماذا يوجد تحت قلبها أو صدرها أو رأسها!! إذا كانت الجنة تحت قدمها فماذا يوجد تحت يدها المخملية؟.
طبعا هنالك أحاديث كثيرة وآيات قرآنية كثيرة عن بر الوالدين وطاعتهما ومصاحبتهما في الدنيا معروفا ولكنني لم أجد أجمل من قول: الجنة تحت أقدام الأمهات.







التعليقات


1 - دحما دحما
nasha ( 2018 / 2 / 6 - 01:40 )
(هذا الحديث حتى اليوم لم يستطع أن يقلده أكبر فيلسوف أو أكبر عاشق لأمه, تخيلوا العبارة معي: الجنة تحت أقدام الأمهات.) يا سلااااااام عيك يا استاذ ههههههه

هل سألت نفسك يا استاذ جهاد ماذا ستفعل امك في الجنة؟
الجنة المحمدية بحسب مفهومنا الارضي الانساني ما هي الا ماخور للعربدة والجنس فقط .يعني ما في غير دحما دحما اكلا وشربا وجنسا (لا شغل ولاعمل)
انت حاذق وذكي ... هل خانك ذكائك هذه المرة ؟ اشك !!!
تحياتي ايها العبقري


2 - ستفعل ما كان يفعل فيها على الارض
عبد الحكيم عثمان ( 2018 / 2 / 7 - 10:00 )
سيد ناشا لو توافقنا معك ومع من يشيع ان الجنة ماخور للعربدة والجنس وهذا غير صحيح لآن الجنة مكان متع نظرية ولم يرد في ألقرآن الكريم اي اشارة الى دحما دحما نعم نسبت الى رسول الاسلام صلوات ربي وسلامه عليه احاديث مما ذكرت
فسيفعل بامهاتنا في الجنة ما كان يفعل بهن على الارض وهل كان لدينا مشكلة بما يفعل بهن على الارض
ومن سيفعل بهن هذا الفعل بالجنة ان صح من يروج لذالك ازواجهن المحللين لهن ويمارسن الجنس ان صح ذالك في قصورهن التي اسكن فيها في الجنة وليس علانية كما في جزر العراة او في الحدائق العامة
فكان البابا يدخل الماما في غرفتهما وما كنا نعترض فليش تريد حرمانهن من ذالك في الجنة وليش زعلان من الكاتب جهاد علاونه ان دعا لآمه ان تدخل ملكوت السماوات
تحياتي


3 - إلى السيد عبد الحكيم
nasha ( 2018 / 2 / 7 - 11:36 )
يا اخ عبدالحكيم يا محترم انا لا يهمني المعتقد مهما كان ولكن الذي يهمني هو تناقض الأفكار التناقض عكس المنطق دائما والتناقض يؤدي إلى نسف المصداقية تماما.
مع احترامي لك انت دائما تجمع بين نقيضين .ولذلك كل ما تطرحه لا قيمة له لأنه فاقد المصداقية ولا يعتد به وغير منطقي.
هل من المعقول أن الله متناقض ايضا؟ وهل كاتب القرآن كان ساذج الى هذا الحد؟
هل من المعقول أن الله يستخدم أسلوب الإغراءالحسي لإقناع الناس بفكره؟
الجنة المحمدية هي خيال شخص مراهق محروم من الغرائز والغرائز كما يعلم الجميع هي وسائل الطبيعة لإدامة الحياة القصيرة على الأرض فقط ويشترك فيها الحيوان والإنسان على السواء.
هل الله أيضا خاضع للزمان والمكان ولا يستطيع أن يفكر خارج الزمان والمكان والغرائز ؟هل تفكيره محدود إلى تلك الدرجةولا يستطيع إبداع شيئ جديد؟
يا أخي فكر شوية بعمق
تحياتي لك وللاستاذ جهاد


4 - لماذا حذف تعليقي
عبد الحكيم عثمان ( 2018 / 2 / 7 - 13:05 )
لماذا حذف تعليقي رقم 3
السؤال موجه لجهاد علاونة وللرقيب


5 - انت تراها تناقضات وانا لاارها كذالك
عبد الحكيم عثمان ( 2018 / 2 / 7 - 13:08 )
اخي ناشا كل له وجهة نظر فانا لااراها تناقضات
عكسك
اما التفكير بعمق فاتركه لك
فانا ضد التفكير بعمق
تحياتي لك لصاحب المقال ولكل من يفكر بعمق ويرى غيره زمايل اي حمير ولايفقهون شيئا فقط هو الفهيم وعميق التفكير


6 - ليش زعلت؟
nasha ( 2018 / 2 / 7 - 13:51 )
وجهة النظر يا محترم يجب أن تكون منطقية والا ستكون كلام في الهوا
انت تكتب وتعلق في موقع ثقافي فكري وليس في جايخانة يا عزيزي
معظم الكتاب والمعلقين ناس مطلعين على المفاهيم الفلسفية والمنطق.
انا لا أقصد اهانتك واعتذر عن جرح مشاعرك .انا رديت عليك لأنك خاطبتني فقط.
تحياتي


7 - هم رجعت تفضل نفسك على الاخرين
عبد الحكيم عثمان ( 2018 / 2 / 7 - 14:02 )
اعلم انني لا اعلق في جايخانة كما انت لاتعلق في جايخانة
عدت لذا ماتعترض وترفضه من الاخرين وهو تفضيل نفسك
واعتبار ان الحيد الفاهم وغير لايفهمون
كان الاجدر بك ان تبتعد على وصفي باني لاافكر بعمق بل بامكانك اختيار اسلوب اخر لتعبر عن وجهة نظرك
تحياتي


8 - انا لست من رواد الجايخنات
عبد الحكيم عثمان ( 2018 / 2 / 7 - 14:40 )
سيد ناشا انا لست من رواد الجاي خانات ولا المي خانات اصلا
نعم قد تكون انت وغيرك من الكتاب والمعلقين مطلعين على المفاهيم والفلسفات والمنطق ولكنك لاشك مطلعينا منهاعلى مايوافق اهوائك ومفاهيمكم
عكس فانا مطلع على كل المفاهيم التي على هواي والتي ليست على هواي واخرج منها بما اراه الاصح
فلاتشوف نفسك علي شوفة
تحياتي


9 - عبد الحكيم عثمان
جهاد علاونه ( 2018 / 2 / 9 - 08:30 )
بخصوص التعليق رقم 3 انا قرأته, وفي الواقع لا اعلم لماذا حذف, إدارة الحوار المتمدن احيانا بما يتعلق بالتعليقات لا يمكن فهمه.
على كل حال ربنا يفرجها علينا كلنا,كلنا مضغوطون وغير مرتاحي البال.

اخر الافلام

.. -مختلف عليه- مع إبراهيم عيسى.. مساواة المرأة بالرجل في الموا


.. تواجد مكثف للشرطة النسائية بوسط البلد لمكافحة التحرش


.. مهرجان في مدينة لوس أنجلس الأميركية لتكريم المرأة في السينما




.. قالوا| عن زيادة عدد النساء في حكومة «مدبولي».. وفيلم «قلب أ


.. من هنّ النساء ملهمات الموضة المحتشمة؟