الحوار المتمدن - موبايل



رحلة الأعماق

ياسين لمقدم

2017 / 3 / 21
الادب والفن


رحلة الأعماق :
************


كانتِ الساعاتُ
متحدةَ المواقيتِ
على أركان قاعة الإنتظار.
وكنتُ وحيدا
ومن غيرِ متاعْ.
تسافرُ بِيَّ اللحظاتُ
إلى الأرضِ البعيدةِ
وراءَ البحْرِ الكبير
على مركبٍ مثقوبِ
الشِّراعْ.

تَهزُّنا الأمواجُ إلى جبلٍ
لِتَطرحناَ في بَطْنِ
اليَمِّ
حتى تلمَّستْ أقدامنا
رَمْلَ القاَعْ.

تكاثفتْ علينا
الأنواءُ
والتحمَتْ بالرعُودْ...
تَصارخْنا وترَجَّيْنا
البَحْرَ الجَحُودْ.
فاشتدّتِ الحُلُكاتُ
وازادادَ الهلعْ...

ولاحتْ أمامنا موجةٌ
كأنها ترفعُ البحرَ
عنْ قرارِه لتنهالِ به
علينا،
فغبتُ عن وعيي من
فزَعْ.

فتناهتْ إلى مسامعي
ضحكاتُ صديق
يُوقِظُني لرحلةِ القطارِ منْ
عميقِ الهَجَعْ.







اخر الافلام

.. اجمل الأغاني التراثية العراقية في المتحف البغدادي مع ارؤؤؤع


.. فيلم يوثق دور درنة في مواجهة تنظيم الدولة


.. #نجوم_بلا_حدود | تحد جديد للمشترك يوسف عن فئة الموسيقى ما هو




.. تفاعلكم: لماذا شكر الفنان السوري محمد القس السعوديين؟


.. تفاعلكم: الفنانة الكويتية إلهام الفضالة تنتقد نشر الفنانين م