الحوار المتمدن - موبايل



رواية هيرمان هيسه عن أورغن توما الأكويني /C

سعد محمد مهدي غلام

2017 / 3 / 21
الادب والفن


7
حبله السري نوارس تلمحها
وسط زوبعة موسمية
شظايا مرايا
همس
وقرأسماعه
إنك قطران يسيح
تكريز برنابا
بلكنة سقف العالم
ماجستر لودي
لغز مفاتيح الدانوب
عشق كالفني

8
عزف اﻷحد الخائب
قال:لنفسه
بديله هبة الأب
هوايته
غواية العذراوات القاصرات
والصبيان المرد
ازدراد ما تنهشه أنيابه
أفخاء خرفان الفلاحين
يكرع نبيذ القبوالشفقي
9
الجوق ينشز
الكلمات جوفاء
ألم حنجرته مريب التأوه
ﻻزالت
البتول تقية
ظنها
روحه لم تهرم
جسده تهرأ
وسادة أقراص الكعك
أباريق دم المصلوب
مطلولة نسائمها العليلة
10
رغبة الموت خطيئة
قبل ختام الدست
فرشت الرقعة
لنلعب ...
ما بين الصرخة والنوم
يعذب...
الأحسن تقويم
النطق...
بدحرجة كرستالات
فوق سطح
السر اﻷزرق
نجوم الدمع الفضي


11
تغرغربالوجيف
توغل بالفقدان
تحاشى غمز الغيب
نوبة هايبوكلاسيميا
ترهق حلمه
ظهره..
تحته ينوء
ارتقى نوطة قديمة
ترانيم نسطوريوس
تمجد بخور
اﻷعياد...
اﻷحاد...
التمرين ...
يعرج:
للصمت والرحام
يحمل رقعة
الألوان
12
كاستاليا عشقها أيقونة
الينبوع..
فزاعة الغربان
الخرافة...
كرات الزجاج







اخر الافلام

.. قالوا| عن العودة للسينما..واعتقال تركيا ناشطا ألمانيا


.. هذا الصباح-ركوب الدراجات الهوائية.. كيف يتحول إلى ثقافة


.. أطفال غزة يستعينون بالموسيقى لمحو آثار الحرب




.. on screen: أحمد صلاح حسني يعود لعالم الموسيقى من جديد


.. on screen: مريم الخشت تروي كواليس دخولها لعالم التمثيل