الحوار المتمدن - موبايل



الشيء ...

يعقوب زامل الربيعي

2017 / 3 / 21
الادب والفن


الشيء..
......
حين ضقتُ ذرعا بالصمت
وبما يوحيه الشيء
رأيت تناثرا..
تعابيراً،
كالتي في عينيّ طفل
تتحدى الوهن.
لا شيء أتجنبه
لا حدود
قلت: وماذا.
قالت :
عندما نجزأ الشي تكون البداية
وحين نتسع ونتجذر
لا بداية أبدا
أنه المطلق الخالد.
عندها تبسمت
كانت لطيفة
ووادعة.







اخر الافلام

.. قالوا| عن العودة للسينما..واعتقال تركيا ناشطا ألمانيا


.. هذا الصباح-ركوب الدراجات الهوائية.. كيف يتحول إلى ثقافة


.. أطفال غزة يستعينون بالموسيقى لمحو آثار الحرب




.. on screen: أحمد صلاح حسني يعود لعالم الموسيقى من جديد


.. on screen: مريم الخشت تروي كواليس دخولها لعالم التمثيل