الحوار المتمدن - موبايل



قصيدة / ألم

بشرى الجوراني8

2017 / 3 / 21
الادب والفن


يمكنني أن أقرأ
هذا الصمت الخانق
القابع بين غيوم
المساء
يؤسفني أن أرحل
بعيدا ............
عن كل ضجيجك
فيسلبني السكون
لذيذ استنشاق
جنونك
قاربي لم يبحر
ففي الأفق البعيد
عن عينيك
لا حياة
لسنابل شعري

أحبك ...

فهل تدرك
معنى انصهاري
بوجودك
وهل تشم عطري
في مساءاتك
لازال
نداي عالق ذاكرته
بصباحك
كأن فجر العمر
تحنى بلون
عينيك
أوردت في دمي
العبق
فكيف لي أن أوقف
تمرد نفسي
عليَّ .....

# بشرى الجوراني #
20/3/2017







اخر الافلام

.. قالوا| عن العودة للسينما..واعتقال تركيا ناشطا ألمانيا


.. هذا الصباح-ركوب الدراجات الهوائية.. كيف يتحول إلى ثقافة


.. أطفال غزة يستعينون بالموسيقى لمحو آثار الحرب




.. on screen: أحمد صلاح حسني يعود لعالم الموسيقى من جديد


.. on screen: مريم الخشت تروي كواليس دخولها لعالم التمثيل