الحوار المتمدن - موبايل



لا خوف إذاً !...

يعقوب زامل الربيعي

2017 / 1 / 11
الادب والفن


مهداة لك أيها الشبيه .. الفرصة!..
.....................
صديقي كما الآن
وحين تنبت من لغز الرونق،
صف لي ما تراه.
مُذ كنتُ جوارك،
كان العالم يخصني
والأوسمة لي
ولا أتكرر.
الازهار تنبت من جذر واحد
ولا يوجد في الناحية الأخرى
إلا لوحة الزنابق.





اخر الافلام

.. هذا الصباح- اليوم العالمي للغة الأصلية أو اللغة الأم


.. رئيس الكتب والوثائق قريباً : يمكن للجميع اقتناء لوحات وموسي


.. مقابلة مع الممثل الإماراتي أحمد صالح


.. البودى جاردات يثيرون الفوضى فى العرض الخاص لفيلم -يا تهدى يا


.. كل يوم: عمرو أديب يطلب ترجمة نعي الإخوان لـ عمر عبدالرحمن وإ