الحوار المتمدن - موبايل



رمزية أحمد عزت آل قاسم أغا و- البيت الموصلي الكبير -

ا.د.ابراهيم خليل العلاف

2016 / 3 / 26
سيرة ذاتية


رمزية أحمد عزت آل قاسم أغا و" البيت الموصلي الكبير "
ابراهيم العلاف
رحم الله صديقنا الاستاذ شفاء العمري الذي كتب مقالة في جريدة " نينوى صوت الناس " الموصلية 2009 عن السيدة رمزية أحمد عزت ال قاسم اغا وقال انها من النساء المبدعات في الموصل وهي من مواليد سنة 1918 كتبنا عن والدها المربي والكاتب والشاعر احمد عزت ال قاسم اغا وله عدة دواوين فضلا عن نشاطاته السياسية والاجتماعية المعروفة نشأت السيدة رمزية في اسرة تهتم بالعلم والثقافة وقد تخرجت من اعدادية الموصل سنة 1937 والتزمت البيت اولا وثقفت نفسها بنفسها وطورت نفسها باللغة الانكليزية ودخلت دورات تدريبية في علوم التربية الرياضية وساعدها زوجها الدكتور رضا طاهر عثمان وكان نقيبا للاطباء في كركوك وقد ساعدها في ان يكون لها دور في المجتمع من خلال اختيارها من قبل تربية كركوك لتكون مفتشة(مشرفة ) تربية رياضية وكانت اول امرأة تتخصص بالاشراف التربوي الرياضي في كركوك وقد عرفت بحرصها على تنظيم مسابقات في العاب القوى والالعاب المنظمة مثل كرة السلة وكرة الطائرة .كما كانت تقوم بتصميم اللوحات السويدية التي كانت تقيمها مديرية معارف كركوك انذاك (المديرية العامة للتربية في كركوك الان ) .كما كانت تساعد الفرقة الثانية في كركوك عند قيامها بالاستعراضات الرياضية السنوية وكانت لها اسهاماتها في اقامة المخيمات الكشفية .
زارت السيدة رمزية احمد عزت ال قاسم اغا كثيرا من دول العالم برفقة زوجها وقد افادت من تلك الزيارات في تعميق ثقافتها .ومن حسن الحظ انها سجلت جوانبا من حياتها في مذكرات وصل عددها الى سبعة مجلدات تناولت في هذه المذكرات سيرة حياتها ومن عرفته من الشخصيات وما كان يحيط بها من احداث .كما دونت جوانب من حياة الموصل وعاداتها واكلاتها واحتفالاتها بالزواج والربيع والختان وما شاكل وتحمل المذكرات عنوانا جميلا هو :" البيت الكبير " وحبذا لو يطبع هذا السفر الثمين ويبدو ان الاديب الكبير الاستاذ جبرا ابراهيم جبرا قد اطلع على مسودات هذا السفر فوصفه قائلا :" انه امتع ما قرأت في حياتي " .
كثيرا ما تحرص السيدة رمزية على ان توصي بنات جنسها بوصايا كثيرة منها تقديس الحياة الزوجية والابتعاد عن صغائر الامور ووضع هدف للحياة والسعي للوصول اليه.السيدة رمزية هي شقيقة الصديق الخطاط الاستاذ عدنان احمد عزت ال قاسم المهندس الزراعي الكبير والخبير في معمل السكر في الموصل كما انها اخت للاستاذ محمود وكان شاعرا وله ديوان مخطوط . كما انها عمة الدكتورة عزة والدكتورة عذبة والخطاطتان المبدعتان جنة وفرح ولها اخت هي السيدة فاضلة التي اهتمت بالشعر وكانت لها نشاطاتها الاجتماعية من خلال عملها في جمعية الهلال الاحمر وجمعية حماية الاطفال وكانت مديرة لشركة المخازن العراقية (اورزدي باك ) في الموصل وهي زوجة الاستاذ عبد الله نشأت رئيس بلدية الموصل الاسبق .
رحم الله السيدة رمزية أحمد ال قاسم اغا وجزاها الله خيرا على ماقدمت .







اخر الافلام

.. العاهل السعودي والرئيس العراقي يبحثان تعزيز التعاون الثنائي


.. اليوم العالمي للإحتفاء بذكرى ضحايا الحوادث المرورية


.. رعاية الجدين للطفل تزيد المخاطر على صحته




.. الرئيس العراقي يختتم جولته الإقليمية بالرياض


.. معرض للروبوت في الأردن يدعم المبتكرين الشبان