الحوار المتمدن - موبايل



الحركه الطلابيه وتاريخ اتحاد الطلبه العام في جمهوريه العراق

احمد ستار العكيلي

2014 / 1 / 27
المجتمع المدني



نشأت الحركه الطلابيه العراقيه بعد مايسمى بالحكم الوطني عام 1920 فقد ادى تأسيس المدارس الحديثه الى قيام اولى التجمعات الطلابيه وكان النشاط مقتصر اول الامر على هذه التجمعات في النشاطات والفعاليات الاجتماعيه والثقافيه والرياضيه غير ان تطور الاحداث في بلدنا وتنامي الوعي الوطني دفع الطلاب الى المساهمه اكثر في نظال شعبنا ضد السيطره الاستعماريه وضد المعاهدات الجائره عام 1924/ 1927/ 1928 . وضد اتفاقيات النفط اللصوصيه كما لعب الطلاب دورا بارزا في المظاهرات التي قامت بها القوى الوطنيه وجماهير الشعب ضد زياره الصهيوني الفرد موند عام 1928 وضد معاهده عام 1930 وساهمو ضد حكومه ياسين الهاشمي الرجعيه وأيدو الانتفاظه الوطنيه التي اطاحت بها .
وفي عام 1945 تأسس اتحاد الطلاب العالمي _ المنظمه الطلابيه العالميه المناظله ضد الاستعمار ومن اجل ديمقراطيه التعليم والحقوق الطلابيه , فميلاد اتحاد الطلابي العالمي اعطى زخما قويا للحركات الطلابيه في العالم وأزدات وعيها بضروره قيام تنظيمات طلابيه .. وهكذا نرى ان الحركات الطلابيه ارتبطت منذ نشأتها بتجربه جماهير شعبنا ونضاله ضد الاستعمار والرجعيه .
ففي عام 1948 وفي غمره وثبه كانون المجيده وساهمت الجماهير الطلابيه بدور مشرف وقدمت العديد من الشهداء امثال قيس الالوسي وجعفر الجواهري وفي هذه الفتره قامت لجنه طلابيه مهمتها تنسيق العمل الوطني مع مجموعات من الحركات الوطنيه وأحزابها لاحباط مشروع معاهده بورتسموث وقامت هذه التجمعات مضاهرات لاطلاق سراح الطلبه والمعتقلين والمطالبه بفتح الكليات التي غلقت .
وفي مطلع نيسان عام 1948 تمت انتخابات طلابيه في 52 مدرسه ومعهد وكليه وتقرر ان ترسل كل مدرسه مندوبين اثنين للقيام الى عقد مؤتمر وبالفعل انعقد المؤتمر الاول لأول اتحاد طلابي عراقي هو اتحاد الطلبه العام في جمهوريه العراق في 14 نيسان 1948 في ساحه السباع في بغداد الا ان السلطات رفضت السماح بعقده في احدى القاعات حيث تولى الطلبه والعمال ممارسة انعقاد اعمال المؤتمر الذي تم فيه المصادقه على الميثاق الوطني للاتحاد ونظامه الداخلي وأنتخب قياده له وطلب الانتماء الى اتحاد الطلبه العالمي .. ومنذ ذالك التاريخ استمرت نظالاته وكون لجانه الاتحاديه في العديد من الكليات والمعاهد والمدارس وساهم في حمله السلم العالمي ومناهضه الاعراف العسكريه وفي عام 1952 وأحياء لذكرى الوثبه وفضح القرارات التي تعزل الطلبه عن النظال الوطني قامت مظاهرات كبيره قادها الاتحاد وعلى اثرها فصل بعض الطلبه من كليه الحقوق وقد ساهم الطلبه بأنتفاضه تشرين 1952 وأحتجاج على اتفاقيه النفط التي عقدها نوري السعيد .
وفي عام 1958 انتقل عمل الاتحاد الى العمل العلني القانوني حيث لعب الاتحاد دورا بارزا في الحركه التحرريه وأتاحت له الفرصه بطرح برنامج توحيد نظال الحركه الطلابيه في البلدان العربيه كما ازداد دور الاتحاد بجهود بعقد المؤتمر السادس لاتحاد الطلبه العالمي في بغداد عام 1960 والذي شغل اتحادنا منصب السكرتير العام للاتحاد العالمي ولسنوات عديده لاحقه ان عمل الاتحاد العلني لم يستمر في الواقع سوى سنتين وبعدها تعرض الى المضايقات والارهاب , وبعد انقلاب 1963 تعرض الاتحاد الى ضروف بالغه التعقيد والصعوبه وأستطاع ان يعيد بناوه التنظيمي وسط ظروف ارهابيه قاسيه وأستطاع عقد المؤتمر الثاني للاتحاد ورسم سياسته في مختلف الميادين وثبت ذالك في قراراته عام 1965 وشارك في انتخابات عام 1967 حيث حققت قوائم الاتحاد فوزا ساحقا رغم ظروف سريه العمل وعقد مجلسه الثالث في حزيران عام 1967 وفي نهايه العام نفسه تعرض الاتحاد الى عمل تخريبي بعدها سقط النظام العارفي بأنقلاب عام 1968 وفي يوم 28/كانون الاول /1968 عقد المؤتمر الرابع للاتحاد والذي ناقش فيه الوضع التنضيمي ونشاطه الطلابي لتعزيز وحده اتحاد الطلبه العام في جمهوريه العراق لكونه الاساس المتبقي لوحده الحركه الطلابيه التقدميه حيث ساهم في المؤتمر 58 مندوب وأشار المؤتمر الى اقامه مجلس تنسيق طلابي لعمل المنظمات على اساس برنامج ديمقراطي وأستمر العمل في الساحه الطلابيه حيث قامت سلطه انقلاب 1968 بتنشيط اتحادها وجعله منافسا بدعم مادي ومعنوي ونظرا لتعقد الوضع السياسي وتنصل الحكومه البعثيه عن التزاماتها الوطنيه وقيامها بشن حمله شرسه على الحركه الوطنيه والطلابيه حيث جمد عمل الاتحاد لفتره محدوده وأعيد الى العمل السري عام 1979 في اقليم كردستان ومن خلال الدخول الى المحافظات الخرى لاعاده تنظيم الاتحاد حيث اعتقل غالبيه عناصره وأعدم الكثير منهم خاصه في اعوام 1981 _1982 _1983_1984 وفي عام 1991 حيث اعيد عمل الاتحاد في كردستان مع الاتحاد العالمي وسع نشاطه .
وفي ظل الظروف الجديده بعد سقوط النظام الدكتاتوري في 9/4/2003 استمر عمل الاتحاد في الجمهوريه العراقيه بشكل علني حيث عمل على اقامه مهام جديده تنسجم مع طبيعه المرحله الجديده وشكل لجان في كل المحافظات وأعطيت مهام لها وعمل اقامه المؤتمرات الاتحاديه في اوقاتها







اخر الافلام

.. ملف حقوق الإنسان في مصر


.. الداخلية الألمانية تنفي تقريراً للتسريع بترحيل اللاجئين


.. شاحنات الكويت.. حملة لإغاثة الشعبين السوري واليمني




.. مسئول بالأمم المتحدة يشيد بقوات حفظ السلام المصرية


.. ناشطون أمام مقر الأمم المتحدة في فيينا يطالبون بإطلاق سراح ا