الحوار المتمدن - موبايل - سعد محمد مهدي غلام