الحوار المتمدن - موبايل - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم